بعد منعه من دخول حفلها.. زوج دنيا بطمة يعلن هذا القرار.

وكلات

بعد الضجة التي رافقت محاولاته للتصالح مع زوجته الفنانة المغربية دنيا بطمة، اتخذ المنتج البحريني محمد الترك قراراً باعتزال مواقع التواصل الاجتماعي والابتعاد عن إثارة الجدل حول حياته الشخصية.

وجاء قرار الترك بعد تداول مقطع فيديو بدا فيه وهو يحاول الدخول إلى حفل غنائي تحييه زوجته في الدار البيضاء وهو يحمل باقة من الورود لمصالحتها، ولكن الحرس الخاص بالحفل منعه من الدخول، وهو ما اعتبره الكثير من المعلقين تصرفاً محرجاً له.

وتعليقاً على ذلك، نشر الترك تسجيلا صوتيا عبر حسابه الشخصي في “سناب شات” وقال فيه: “شكراً للشعب المغربي كاملاً، وتحية خاصة لكل الناس اللي كانوا قريبين مني، سامحوني إذا كنت أخطأت بشكل مباشر أو غير مباشر”.

كما أضاف: “حسبي الله ونِعم الوكيل، وكّلت أمري لله، والخيرة فيما اختاره الله، وأنا رأيت من الخير أن أعتزل السوشيال ميديا للأبد، أو ممكن فترة طويلة جداً..”.

يذكر أن الترك كان حاول قبل أيام قليلة إصلاح الأزمة التي نشأت بينه وبين دنيا بطمة برسالة، إلا أنه خرج ليؤكد لاحقاً وقوع الانفصال.

وقال إن زواجه من دنيا بطمة استمر لعشر سنوات، تجاوزا خلالها العديد من العقبات والمشاكل، مشيرا إلى أن هذه المرة أتت من أشخاص مقربين روجوا لشائعات أدت لانفصال الثنائي.

كما نفى المنتج البحريني الأخبار التي تم تداولها عقب انتشار خبر الانفصال، وهي أن الطلاق تم بعد اكتشاف الفنانة المغربية خيانته لها.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!