بعد مأساة خريبكة .. وزارة النقل تتوعد أصحاب “النقل السري” بتشديد المراقبة

منابربريس

مُباشرة بعد فاجعة خريبكة التي أودت بحياة 23 مواطنا، قرّرت وزارة النقل واللوجستيك، تشديد المراقبة على أصحاب النقل السري، ومهنيي النقل الذي يمارسون صلاحيات النقل السياحي خارج المقتضيات القانونية، وذلك بحسب بيان للفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب.

وأكّد عدد من المهنيين، أو وعود الوزارة أتت في ظرفية بات معها من الضروري العمل على تشديد العقوبات على كل من يعمل خارج المقتضيات القانونية، بسبب أنه يُهدد المواطنين، خاصّة منهم الذين لا يُميزون بين السائق المهني وغيره، من مزاولي “النقل السري”، مُطالبين الجهات المختصة بضرورة التدخل العاجل قبل أن تنتشر الظاهرة أكثر.

وتجدر الإشارة أن الوزارة، كانت قد أصدرت خلال شهر يناير المنصرم، جُملة من التعليمات التي وُصفت بـ”الصارمة”، موجّهة إلى كل من المدراء الجهويين والإقليميين من أجل تشديد المراقبة في الطرق على مركبات النقل المدرسي ونقل المستخدمين التي تنظم رحلات سياحية خارج الضوابط القانونية؛ مبرزة أنها “توصلت بمجموعة من الشكايات واردة من تمثيليات مهنية لقطاع النقل السياحي حول قيام مركبات النقل المدرسي ونقل المستخدمين برحلات داخلية منافية تماما للمساطر والقوانين المنظمة للنقل الطرقي”.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!