بعد قرار التمديد مطالب بإعلان تاريخ انتخابات المجلس الوطني للصحافة

م ت

طالبت الجامعة الوطنية للصحافة بأن تكون فترة التمديد بداية لإعلان تاريخ الانتخابات، ومراسلة كل الأطراف المعنية من أجل تعيين من يمثلها في لجنة الإشراف على الانتخابات.

و ذكرت النقابة التابعة للاتحاد المغربي للشغل بأنها “كانت سباقة إلى إثارة انتباه الحكومة إلى انقضاء مدة الانتداب، عبر مراسلة السلطة الوصية في شهر يونيو الماضي، من أجل حثها على تنظيم انتخابات المجلس في أوانها”.

يذكر أن قرار التمديد، حسب الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، جاء بهدف ضمان السير العادي للمجلس في أداء المهام المنوطة به، لاسيما ما يتعلق بمنح البطاقة الوطنية للصحافة.

وتنتهي مدة انتداب المجلس الوطني للصحافة المنتخب قبل 4 سنوات، الأربعاء المقبل، بينما لم تنظم عملية تجديد هياكله، قبل موعد انتهاء مدة انتدابه، وسط خلاف بين أعضائه.

واختلفت المواقف داخل المجلس بين مطالبين بالتمديد دون إجراء الانتخابات، على اعتبار أن المادة السادسة من القانون المنظم للمجلس، تنص على أن مدة الانتداب تحدد في 4 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، وآخرين يرون أن التمديد إجراء غير قانوني، وأن تجديد الولاية لمرة واحدة، يتطلب بالضرورة تنظيم انتخابات لتجديد الهياكل، مع احتفاظ أعضاء المجلس بحقهم في الترشح لولاية جديدة

يذكر أن المجلس الحكومي، الخميس الماضي، كان قد صادق على مرسوم يقضي بتمديد مدة انتداب، أعضاء المجلس الوطني للصحافة لمدة 6 أشهر،

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!