بحظور نائب والي امن البيضاء إنزال أمني غير مسبوق شهدته منطقة مولاي رشيد

إنزال أمني غير مسبوق شهدته منطقة مولاي رشيد بالبيضاء، أشرف على هده الاجرات الصارمة كبار المسؤولين الأمنيين .حميد البحري نائب والي أمن البيضاء وهشام البلغيتي رئيس المنطقة الأمنية، ارتدى المسؤولان الزي الأمني في رسالة بأن وقت التسامح والتراخي مع بعض الحالات التي اعتادت فيها خرق الحظر الصحي قد  كانت هذه الحملة الأمنية شاملت شتى ألاحياء وشوارع حيث وصل صداها صواب حافلات النقل العمومي، والنتيجة كانت اجابية واستمرت الاعتقالات التي تجاوزت 100 شخص خرقوا الحظر الصحي..

وشكلت الحملة الأمنية ضربة قوية للمتمردين الدين اعتادوا تحدي السلطات وخرق الحظر الصحي بعدد من أحياء منطقة مولاي رشيد، بطريقة وصلت إلى حد التباهي  والاسهتار بالامر لكن هذه السلوكات المشينة اختفت  بعد أن أصبحت صرامة رجال الأمن تعطي ثمارها اطحت بعدد من خارقي الحظر الصحي بمناطق سواء داخل الأحياء أو الشوارع الرئيسية بشكل غير مسبق كما كان يعتده المواطنون.
وبسبب الرقم الكبير للموقوفين، تعامل مسؤولو الأمن بطريقة احترافية في تطبيق تدابير الحماية من” وباء كورونا” إذ كانت سيارات الشرطة تغادر إلى مقر المنطقة الأمنية، لوضع الموقوفين في الساحة، بدل مراكز الاعتقال، قبل اتخاد المتعين خاصة بهدف حمايتهم وباقي العاملين بالمنطقة السالفة الدكر من وباء كورونا، في خطوة استحسنها جميع الموقوفين.والساكنة  

تحرير مصطفى فنان

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!