اليوم الاول ،للموسم الدراسي إحتجاجات واعتداءات بإسالة دماء ثلميذين احدهما في رأسه خلفت 17 ” غرزة “

عزيز بلعيادية سطات

لم تكد الاحتجاجات المطالبة بعودة اعتماد التوقيت المستمر تهدأ بمدينة برشيد، حتى طفت إلى السطح، حالاتي إسالة دماء ثلميذين، كانت أولهما بفرعية دوار أولاد جامع بحد السوالم يوم الثلاثاء، تلتها الثانية باعتداء على تلميذ باستعمال السلاح الأبيض بثانوية محمد المنصور بمدينة برشيد.

وفي الوقت الذي صدر فيه بلاغ يوضح واقعة اعتداء على تلميذ بحجر طائش، داخل فرعية دوار أولاد جامع، من خارج سور المؤسسة، الذي لا تسمح طبيعة بنائه لحماية الثلاميذ داخل المؤسسة، حيث يعد وجوده كعدمه، بالنظر إلى غياب حارس، حيث تقوم امرأة بدور المنظفة مع تقمص دور الحارس في الوقت نفسه، تعرض تلميذ يتابع دراسته بثانوية محمد منصور التأهيلية يومه الأربعاء 21/09/2022 خلال فترة الاستراحة المسائية إلى اعتداء بسلاح أبيض على مستوى الرأس واليد، الضحية يؤكد انه تلميذ كان يتابع دراسته بنفس المؤسسة ومصادر الادارة تقول انه غريب عن المؤسسة، و لحسن الحظ قدمت الممرضة التي تشتغل بالمؤسسة في إطار برنامج أوراش للتلميذ المصاب الإسعافات الأولية الضرورية في عين المكان؛ ليتم نقله على وجه السرعة على متن سيارة الاسعاف إلى المستشفى؛ حيث تمت خياطة رأسه ب 17غرزة لتعرضه لثلاث ضربات برأسه، وتم الإتصال بمصالح الأمن الوطني الذين حضروا وحرروا محضرا في الحادثة.

وتعد هذه الحوادث، مؤشرات تطرح تساؤلات كبرى على القيميين على الشأن التعليمي، سيما مع اتسام بداية الموسم التعليمي بالاحتجاجات والعنف داخل الوسط المدرسي، الذي يحتاج إسالة الكثير من الحبر.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!