الوزير عبيابة يراسل عبد النبوي بشأن وضعية الأحداث نزلاء مراكز حماية الطفولة وخطر تفشي فيروس كورونا.

نظرا للوضع الاستثنائي الذي تمر منه بلادنا تحسبا لخطر تفشي وباء كورونا اقتضى اتخاذ العديد من الإجراءات الاحترازية للحد من الأسباب التي يمكن أن تسهل انتقال هذا الوباء.
وحيث أن وضعية الأحداث المودعين بمراكز حماية الطفولة تثير القلق، بالنظر للاكتظاظ الذي تعاني منه هذه المؤسسات ولمحدودية طاقتها الاستيعابية، و أيضا لمحدودية المراقبة الدورية للوضع الصحي للنزلاء ، ولغياب فضاءات للحجز الصحي بها في حالة تفشي الوباء ، ورعيا لمصلحة هؤلاء الأحداث ووقاية لهم، وكذا وقاية للأطر الإدارية والتربوية المشرفة عليهم ، وجه وزير الثقافة و الشباب و الرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة الحسن عبيابة رسالة إلى الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة للملك محمد عبد النبوي من أجل بحث الإمكانيات القانونية لتغيير تدبير القرارات القضائية المتعلقة بهؤلاء الأحداث قصد تسليمهم لأسرهم كلما كانت وضعيتهم القانونية ومصلحتهم الفضلى تسمح ذلك أو منحهم رخصا استثنائية ؛ مع استثناء الحالات الخاصة التي يرى ضرورة الإبقاء عليها داخل المراكز المذكورة.

تحتفظ الجريدة بنسخة منه 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!