المملكة العربية السعودية صلاة التراويح وعيد الفطر سيكونان بالبيوت بسبب تفشي كورونا”

قال المفتي العام للمملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ،امس الجمعة، إنه في حال تعذر إقامة صلاتي التراويح والعيد في المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات لمكافحة انتشار جائحة كورونا المستجد، فيجوز للناس إقامتها في بيوتهم.

ووفق وسائل إعلام سعودية، فقد جاء ذلك في إجابات للمفتي العام ورئيس هيئة كبار العلماء حول عدد من الاستفسارات والتساؤلات التي وجهتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد حول شهر رمضان المبارك في ظل استمرار الجائحة، بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وقال المفتي العام، تضيف المصادر ذاتها: “بالنسبة لصلاة التراويح في البيوت في شهر رمضان لهذا العام لتعذر إقامتها في المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة لمكافحة انتشار فيروس كورونا الجديد، فإن الناس يصلونها في بيوتهم تحصيلاً لفضيلة قيام ليالي رمضان المباركة، ولثبوت صلاة النبي صلى الله عليه وسلم قيام رمضان في بيته، ولا يخفى أن صلاة التراويح سنة وليست واجبة”.

وأضاف مفتي السعودية: “أما صلاة العيد، إذا استمر الوضع القائم وتعذرت إقامتها في المصليات والمساجد المخصصة لها، فإنها تصلى في البيوت بدون خطبة بعدها”.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!