العثور على جثة فتاة مدفونة في غابة بتارودانت والدرك الملكي يدخل على الخط..

تفجرت فضيحة صادمة، بعد العثور على جثة فتاة مدفونة في غابة بتارودانت، منذ ازيد من 20 يوما، كانت ضحية جريمة قتل.
وحسب ما أفادت به مصادر إعلامية، فإن راعي عثر على الجثة وأبلغ عناصر الدرك الملكي، حيث تم إنتشال الجثة التي بدت عليها علامات العنف بشكل جلي، مما عزز فرضية القتل العمد.
وقادت مصالح الدرك الملكي بمنطقة الكردان بإقليم تارودانت، تحريات إعتمدت على اخذ عينة من حمض الضحية النووي، ومن حمض والديها.
وكشفت تحريات الدرك الملكي عن هوية القاتل الذي يشتغل ميكانيكيا، وعمد إلى قتل الفتاة التي كانت على علاقة معه نتج عنها حمل، وهو ما دفع الضحية للمطالبة بتوثيق العلاقة شرعيا. لكن الرد كان غير متوقع حيث عمد الجاني إلى قتلها وإخفاء الجثة في الغابة.
لكن الفضيحة ستنفجر بعد اكتشاف أن الأب ليس هو الوالد الحقيقي للفتاة، بناء على نتيجة تحليل الحمض النووي، وهو ما أقرت به الام، بوجود علاقة غير شرعية خارج بيت الزوجية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!