الشرطة تعتقل مبحوثا عنه من لدن الأنتربول بشبهة نشر مشاهد تعذيب

أوقفت فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن مراكش، بحر الاسبوع الماضي الجمعة، مواطنا مغربيا يحمل الجنسية البلجيكية، يبلغ من العمر 34 سنة؛ وذلك للاشتباه في تورطه في نشر محتويات عنيفة توثق لجرائم بواسطة الأنظمة المعلوماتية.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد توصلت من مكتب أنتربول واشنطن، في إطار علاقات التعاون الأمني الثنائي بينهما، ببلاغ حول رصد محتوى رقمي منشور على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لاحتجاز شخصين معصوبي العينين ويتعرضان للعنف.

وقد كشفت الخبرات التقنية التي باشرتها مصالح الأمن المغربية عن تشخيص هوية المشتبه فيه الذي نشر هذه المحتويات العنيفة، والذي تم تحديد مكانه وتوقيفه بمدينة مراكش، حيث تم العثور بحوزته على سلاح أبيض وهاتف محمول يتضمن آثارا رقمية على الشريط المنشور.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!