الدارالبيضاء هل ستقوم السلطات المحلية والشرطة الاداريه بحملة صارمة لهذا السبب.

منابربريس متابعة

على إثر فضائح بيع المأكولات التي تكون سبب في مشاكل صحية للمواطن منها المنتهية الصلاحية البير يمي ، ولن ننسى قضية محل بقطاع الفداء مرس سلطان بالدار البيضاء حيث تم  نشر صور وفيديوهات تظهر بها كمية من الفواكه الفاسدة والجردان والكاشير ناهيك عن مواد منتهية الصلاحية واخرى فاسدة مما يعتبر معه ان صاحب المحل كان يبيع مواد سامة حتى وقع في شر اعماله حسب مصدرنا ..
وعليه طالبت جمعية المجتمع المدني وحقوقيين من السلطات المحلية والشرطة الإدارية القيام بحملات واسعة ومراقبة دقيقة وصارمة، تشمل بعض المحلات المشتبه فيها  تبيع العصير والسندويش بكل من قطاع ابن امسيك وحي مولاي رشيد وتكون هاته المراقبة دون أي التسامح مع أي شخص ضبط حالة تلبس  في إطار القانون لتفادي المشاكل الصحية للمواطنين وحفظا على سلامته والتأكد من تواريخ السلع المعروضة للبيع بهاتة المحلات ولاسيما الاطلاع على الفواكه التي تستعمل في العصير (ولأكلة السريعة)لان هناك محلات تحترم القانون وتجلب سلع ممتازة وتحافظ على النظافة لكن محلات اخرة همها الوحيد هو جني الاموال ولاغتناء بسرعة دون مراعاة لصحة المواطنين بحيث ذلك ينتج عنه مشاكل كبيرة/ ويقول المثل الوقاية خير من العلاج
للحديث بقيه

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!