(الحصان يهيىء الحلبة للقيام بأدوار مهمة في المشهد السياسي المقبل)

تم تكوين لجنة للمصالحة وتدبير المرحلة ستجتمع مع الوزير عبيابة حسن يوم الأربعاء بالرباط بمساعي حميدة من السيد إدريس الراضي بمنزل هذا الأخير. ويبقى إدريس الراضي رجل المصالحات والمعادلات في الاتحاد الدستوري. وقد عقد هذا الأخير عدة لقاءات مع الوزير بمعية الحبيب الدقاق حيث تم التطرق إلى كل القضايا الخلافية كما تم تهيىء ميثاق يلتزم به الجميع.

وقد دار نقاش قوي حول وجود أشخاص في الحزب وفي لجنة المصالحة لتورطهم  في حملة إعلامية مغرضة ضد الوزير. كما استغرب الوزير تحامل بعض الأشخاص بطرق عدائية علما أن من بين هؤلاء الاشخاص كانوا ممنوعين من المشاركة في بعض الإنتخابات بسبب الفساد وعدم أداء الضرائب والتورط في ملفات مشبوهة.
وقد فضل الجميع طي صفحة الخلافات واستشراف المستقبل.
وفي حالة ماتم الإتفاق ستحدد  جدولة زمنية لمراحل عملية تهيىء المؤتمر مع احترام القوانين وبناء توافق قائم على التوازن وتكافأ الفرص وبناء هياكل قوية على المستوى المركزي والجهوي والمحلي.
ويتركز ميثاق الشرف على النقاط التالية :
. الأولوية الأولى المصالحة العامة
. تقوية الحزب في المشهد السياسي
. الاستعداد إلى الاستحقاقات المقبلة
. تنقية الحزب من الدخلاء
. اعتماد القوانين الجاري بها العمل
. بناء توافقات للمصلحة الحزبية الوطنية بالقانون وليس خارج القانون
. رفض كل أشكال الإحتكار والإنفراد بالقرارات أو تهريبها
. الاحتكام إلى الديموقراطية الداخلية
. ربط المسؤولية بالمحاسبة
. تهيىء كل المؤسسات الموازية وجميع مكونات الحزب لإشراكهم في المؤتمر المقبل حتى يكون المؤثمر ممثلا للجميع.
. أن الحوار يكون هادئا وفق القواعد الأخلاقية والموضوعية واحترام جميع الأطراف.
. أن عدم احترام الإتفاق في كل المراحل قد يعود بالحزب إلى نقطة الصفر.
.أن الأولوية هي بناء الحزب بهياكل قوية محلية وجهوية الوطنية حتى يقوم بدوره وليس البحث عن أمين عام لحزب غير موجود عمليا وقانونيا.

مصدر موثوق

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!