التسرع في رفع الحجر الصحي قد يؤدي إلى عودة “قاتلة” للوباء..

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن المنظمة تتطلع إلى أن تُرفع القيود عن السير العادي لحياة الناس، غير أن التسرع في رفع القيود قد يؤدي إلى عودة قاتلة للوباء.

وأضاف أن “تراجع الإصابات بالوباء قد يكون بمثل خطورة تفشيه في حال لم يتم التعامل معه على نحو سليم”.  

وتتشاور المنظمة مع الدول المعنية لإعداد استراتيجية لرفع الإجراءات بالتدريج وبطريقة آمنة. ويتوجب توافر ستة شروط لإتمام ذلك، تتمثل في السيطرة على انتقال عدوى الفيروس، وتأمين الصحة العامة والرعاية، وتقليل المخاطر في البيئات المعرضة على غرار المرافق الصحية للمصابين بأمراض مزمنة ودور المسنين، واتخاذ تدابير وقاية في العمل والمدارس وغيرها من الأماكن المرتادة، ورصد مخاطر الإصابات الآتية من الخارج.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!