التحرش الجنسي : مقاربات متقاطعة” موضوع ندوة وطنية بكلية الآداب المحمدية.وثيقة

التحرش الجنسي : مقاربات متقاطعة”هو موضوع الندوة الوطنية التي تنظمها جمعية أنوار للمساواة والمواطنة ومختبر الأبحاث: “التواصل الثقافي والتواصل والحداثة” المعتمد في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء والمركز المغربي للدراسات والبحوث الجندرية، يومي 9 و10 نوفمبر 2022 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، بشراكة مع المركز الدنماركي لبحوث النوع الاجتماعي (كفينفو)، وتنسقان أشغالها نجاة النرسي ومنى الشماخ.

وتجدر الإشارة الى أن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية ما فتئت تولي اهتماما أكاديميا كبيرا لقضايا النوع والمساواة بين الجنسين، وخصصت لهما، مع استثناء سنتي الجائحة، تحت اشراف العمادة الحالية أنشطة مهمة طيلة سنتي 2018 و2019 بشراكة مع الاتحاد الأوروبي ومجلسأوروبا.

تتزامن هذهالدورة الأولى مع الحملة الدوليةلمناهضة العنف ضد النساء والفتيات التي تمتد من 25 نونبر الى 10 دجنبر، وتنظمفي إطار الشراكة الدنماركية العربية الهادفة إلى تعزيز المساواة بين الجنسين وإدماج المرأة في التنمية الاقتصادية.

طيلة يومين، ستتناول هذه الندوةقضية التحرش الجنسي من وجهات النظر التالية: الفلسفية والاجتماعية والنفسية والقانونية ليتم تحديد ودراسة المفاهيم التأسيسية مثل:القبول والإذعان والانقياد، ثم إعادة النظر في مقولة: «السكوت علامة الرضا” وبحث علاقتهابالفكر الذكوري، والتحرش الجنسي والنفسي وغيره…؟  الى غيرها من المفاهيم والأسئلة التي ستتم مناقشتها خلال هذه الندوة.  كما سيتم استكشاف آليات تدخل مؤسسات الدولة ومدى تفعيلها لوسائل الحماية من أجل الحد من هذه الظاهرة.

ومن أجل إثراء النهج الأكاديمي المنفتح على الأسئلة المجتمعية، ستناقش الندوة أيضا، خلال مائدة مستديرة في اليوم الثاني، دور المجتمع المدني في زيادة الوعي ومكافحة هذه الظاهرة، فضلا عن وضع إطار للتنسيق والتشبيك وتطوير أساليب العمل الجماعي بين مختلف المتدخلين، للتفكير في وسائل مكافحة التحرش وإلقاء الضوء على موضوع تم التهرب منه وتجاهله وتهميشه منذ فترة طويلة.

تقديم مختبر: التفاعل الثقافي،التواصل والحداثة

مختبرالتفاعل الثقافي، التواصل والحداثة هو بنية بحثية معتمدة في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء. يتكون من 3 فرق مؤلفة من أساتذة باحثات وباحثين يهتمون بالقضايا المتعلقة بالنوع الاجتماعي والخطاب والثقافة والفن والموسيقى واللغات والتواصل وعلم النفس والأنثروبولوجيا. هذا التعدد في التخصصات يمكن من تقاطع وجهات النظر المختلفة في تعاملها مع الأسئلة العلمية المعقدة حول الخطاب والثقافة. ويقوم فريق البحث التابع لمختبر: النوع الاجتماعي والخطاب والثقافة، منذ أربع سنوات وبشكل منتظم، بتنظيم تظاهرات مرتبطة بقضايا النوع الاجتماعي:

* تنظيم الندوة الدولية: المنهج الكيفي وتحليل الخطاب: من التحليل إلى التأويل، التي نظمها المركز المغربي للبحوث والدراسات الإقليمية في كلية الآداب و العلوم الإنسانية بمراكش ، ومختبر الترجمة وتكامل المعرفة (كلية الآداب و العلوم الإنسانية – جامعة القاضي عياض-مراكش) ، ومختبر التعددية الثقافية والاتصال والحداثة (كلية الآداب و العلوم الإنسانية بالمحمدية – جامعة الحسن الثاني-الدار البيضاء) ، وماجستير النوع الاجتماعي: الخطاب و التمثلات في كلية الآداب و العلوم الإنسانية بالمحمدية – جامعة الحسن الثاني – الدار البيضاء). منتنسيق: إدريس آيت لحو ونجاةالنرسي.

* تنظيم الندوة الدولية: “مساءلة المعارف والممارسات- مقاربات نسائية وجندرية”. في 20-21-22 نوفمبر 2019 بشراكة مع ماستر النوع الاجتماعي: الخطاب و التمثلات (كلية الآداب و العلوم الإنسانية بالمحمدية -جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء) بالتعاون مع شبكة القراءات النسوية / Feminist Readings Network ، ومختبر دراسات الجنس والجنسانية (LEGS) باريس 8 و CNRS / باريس في كلية الآداب والعلوم الإنسانية-المحمدية. تنسيق: نجاة النرسي،

*  تنظيم الندوة الدولية: ” تمثلات المؤنث / المذكر: الثوابت والتحولات” بتعاون مع مركز البحوث الدولية حول التخييل(CRI2i)، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية ، في 4 و 5 مارس 2020 ، من تنسيق: نجاة النرسي وآنا كايوزو،

* تنظيم ندوة : الخطاب الافريقي: سؤال الجندر، بشراكة مع الشبكة الجامعية الدولية: الخطاب الافريقيو جامعة Franche-Comté الفرنسية، يومي 1 و 2 يونيو 2022 – بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بالمحمدية، جامعة الحسن الثاني -الدار البيضاء ،من تنسيق: نجاة النرسي وألفا باري،

و ينشر عضوات و أعضاء المختبر بانتظام كتبا وأبحاثا جماعية ومقالات في المجلات الوطنية والدولية.

تقديم جمعية أنوار للمساواة والمواطنة

تعمل جمعية أنوار للمساواة والمواطنة، وهي جمعية وطنية ومقرها في المحمدية، من أجل المساواة بين الجنسين وتمكين الشباب.

 وقد قامت جمعية أنوار منذ تأسيسهابمجموعة من المبادرات المواطنة مع العديد من الشركاء المغاربة والدوليين، بما في ذلك توقيع وتنفيذ اتفاقية مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الابتدائي والرياضة لتوعية أكثر من 520 طالبا في مدن اليوسفية والمحمدية ونواحيها بقضايا المساواة والمواطنة. كما تنظم أنوار قوافل تضامنية وورشات عمل للتوعية القانونية لصالح النساء والفتيات، بالإضافة إلى الاستشارات الطبية والتبرعات بالأدوية وتوزيع الملابس على الفئات المحرومة. كما تقوم بتنظيم ورشات عمل ترفيهية وفنية لطلاب مدرسة ريفية في منطقة اليوسفية كجزء من هذا البرنامج الذي حشد أكثر من مائة متطوع وسمح بالوصول إلى أكثر من 600 مستفيد.

ووفاء لنهجها فيتعميم ثقافة حقوق الإنسان، نظمت جمعية أنوار للمساواة والمواطنة أيضا، “هاكاثون لفائدة لشباب و بمعيتهم” في مدينة المحمدية من 11 إلى 12 نونبر 2022 استفاد منه 50 شابا (25 فتاة و25 فتى)، تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما، من مختلف مدن المغرب، خصوصا الشباب المنتمين للعالم القروي، الذين عادة ما تكون مساهمتهم محدودة في  الفعل المواطناتي التي يستوجب انخراط الجميع، ويرجع ذلك جزئيا إلى أنهم لا يكونون في كثير من الأحيان على علم ويعيشون عموما على هامش جميع ديناميات الشباب على الصعيد الوطني. إذ تهدف جمعية أنوار وشركاؤها توفير مساحة للشباب لتبادل الآراء والمناقشات التفاعلية والشاملة لتعزيز مشاركتهم في الحياة العامة والديمقراطية، ودعم التزامهم الاجتماعي والمدني، وتشجيع مشاركة الفاعلين في السياسة العمومية وكل المتدخلين، على تيسير خلق بيئة شاملة ومواتية للحوار والتبادل، من شأنها أن تزيد من تعزيز وحماية الحقوق الإنسانية وحقوق النساء.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!