الأغلبية الحكومية تعد تصورا لدعم الجهات والأقاليم

قال عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، إن الأغلبية الحكومية تطرقت، في اجتماعها امس الأربعاء 26 أكتوبر 2022، إلى بعض المشاكل التي تواجهها الجهات، مشددا على أن الحكومة تعتزم حل مشاكل الجهات، لكي يجد المواطن أمامه الخدمات التي يحتاجها.

وتطرق لقاء زعماء الأغلبية، الذي احتضنه حزب الاستقلال في مقره بالرباط، إلى كل الإجراءات التي قامت وتقوم بها الحكومة، كما أكد على ذلك رئيسها في تصريح للصحافة.

وكان اللقاء، الذي حضره قياديون من أحزاب الأغلبية، مناسبة لبسط المشاكل والإكراهات المرتبطة بالأزمات العالمية الموجودة التي أعقبت جائحة كوفيد 19، يقول أخنوش، مشددا على أن النقاش في هذه المسألة “كان جادا”.

ولفت رئيس الحكومة إلى أنه تم أيضا التطرق خلال اللقاء إلى المحاور الأساسية لمشروع قانون المالية، الذي أكد أنه أتى بامتيازات جديدة لفائدة فئات، كالدعم المباشر للمواطنين لاقتناء السكن، والإجراءات المتعلقة بالمستفيدين من نظام راميد، مشيرا إلى أنه “ستكون هناك علاقة جديدة مع المواطنين”.

اتفقت أحزاب الأغلبية على عقد اجتماعين عما قريب، يضم الأول جميع برلمانييها، والآخر للمكاتب السياسية الثلاثة، يرأسها عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، بحضور الأمناء العامين.

وتعتزم أحزاب الأغلبية، كما أوضح عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، في تصريح للصحافة، على وضع تصور حكومي للعمل المشترك على مستوى الجهات والأقاليم، لدعم الجماعات وتوفير الإمكانيات التي تخول لها القيام بعملها، على اعتبار أنها هي المسؤولة المباشرة للتعامل مع المواطن.

وناقشت أحزب الأغلبية الحكومية، في اجتماعها، جميع القضايا التي تهم الأغلبية، سواء المتعلقة بمشروع قانون المالية، أو المتعلقة بمشاكل الأقاليم والجماعات، كما أوضح وهبي في تصريحه.

وكشف أن أحزاب الأغلبية ستعقد لقاء عما قريب، لإخراج كل الاتفاقات التي جاء بها اللقاء إلى مستوى الممارسة.

أشار نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، إلى أن لقاء أحزاب الأغلبية كان فرصة لتأكيد تعبئة الأغلبية لحماية المواطنين من الصدمات المترتبة عن الأزمات العالمية، وتحسين ظروف عيشهم.

وأبرز في تصريح للصحافة أن “هناك إرادة للقيام بالإصلاحات الكبرى المهيكلة، في ما يتعلق بالصحة والتعليم والماء والسكنى وغيرها”.

وشدد على أن “هذه السياسات ينبغي أن يكون له بعد ترابي، وهو ما يتطلب تنسيقا بين الأقاليم والجماعات، لكي يصل جهد الحكومة إلى المواطنين”.

الرباط منابربريس

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!