اتخاد اٍجراءات أمنية مشددة لتفادى دخول فيروس ‘كورونا’ إلى أسفي

تواصل السلطات المحلية في مدينة أسفي، تنفيذ اٍجراءات حالة الطوارئ بشكل صارم.

وتميّزت التدخّلات الامنية التي يشرف عليها باشا المدينة بالصّرامة في ظلّ اللامبالاة التي يجابه بها عدد من المواطنين الأوامر والقرارات الصادرة عن السلطة العمومية، المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية.

وانتشرت العناصر الأمنية في عدد من الشوارع والطّرقات والأزقة في المدينة، لمنع المتجوّلين دون سبب، فيما تولّت الحواجز الأمنية عند مداخل المدينة معاينة سائقي العربات والتأكّد من مبرّرات تنقّلاتهم.

ولم تسجل السلطات الصحية أي حالة اٍصابة مؤكدة بفيروس كورونا بهذه المدينة، فيما تم تسجيل حالات سلبية بعدما أجريت لعدد من الأشخاص التحاليل المخبرية، والتي أكدت عدم اٍصابة أي أحد منهم بالوباء.

ولقي تدخل السلطات المحلية مدعومة برجال الأمن الوطني و القوات المساعدة وأعوان السلطة والوقاية المدنية ورجال الانعاش الوطني ومكتب حفظ الصحة، اٍشادة كبيرة من قبل السكان الذين يلتزمون بشكل كبير بإجراءات حالة الطوارئ.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!