أعمال تخريب واعتداء على ممرضتين وسط مستشفى عمومي

اخبا حوادث

شهدت مصلحة الأطفال بالمستشفى الإقليمي بمدينة تازة ليلة أمس الأربعاء 7 شتنبر الجاري أعمال تخريب نفذها أشخاص مجهولون.

وحسب ما أوردته فعاليات نقابية، فإن المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية عرضوا ممرضتين مدوامتين بمصلحة قسم الأطفال لاعتداء شنيع.

وحسب ما ذكرت الجامعة الوطنية للصحة التابعة لنقابة الاتحاد المغربي للشغل في بيان لها، فإن هذا الاعتداء والذي وصفته ب”الهمجي”، “عرض حياة العاملين بالمستشفى والمرضى وطاقم الحراسة للخطر”.

وأضافت الجامعة أنه ”لولا الألطاف الإلهية و إفلات الممرضتين من قبضة المجرمين و اختباؤهما بإحدى القاعات لحدث ما لا تحمد عقباه”.

ودعت الجامعة وزارة الصحة ومسؤوليها الإقليميين والمحليين لإيجاد الحلول الكفيلة بحماية موظفيها و مؤسساتها داخل المستشفيات العمومية.

وتجدر الإشارة إلى أن المستشفى الإقليمي بتازة شهد عقب هذه الحادثة تنظيم وقفة احتجاجية تضامنا مع الممرضتين اللتين تم الاعتداء عليهما.

وأكد الفرع الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، أن الهيئات النقابية بصدد إعداد مسلسل نضالي تصاعدي، حماية لكرامة نساء ورجال الصحة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!