اخبار متنوعةسياسيةمجتمع

رسالة إلى السيد المدير العام للأمن الوطني تعيش منطقة ابن مسيك حالة من التسيب وانعدام الأمن. تفاصيل

 تعيش منطقة ابن مسيك كل يوم حالة من التسيب وانعدام الأمن لم يسبق لها مثيلا، مع انتشار مجموعات من المعربدين ومستهلكي وتاجر حبوب الهلوسة والمخدرات بشتى أنواعها ليل نهار في الأزقة والأحياء كما أصبحت ظاهرة وينرز والتراث تشكل خطرا حقيقيا على سلامة المواطنين.

ناهيك سكان درب الكدية زنقة 15وفعاليات المجتمع المدني تستنكر بشدة تكسير زجاج السيارات من طرف عصابة إجرامية موثقة عبر  كاميرات  المراقبة والتي توجد نسخة من شريط” الواقعة “لذى  المصالح الأمنية بمصلحة الشرطة القضائية لكن للأسف الشديد يقول الضحية هم احرار  إلى حد ساعة ، حيت تقوم الصحافة بجوالات ليلية  وتلاحظ فراغ أمني في أزقة وأحياء المنطقة “تراخي” مع تجار المخدرات والحاملين للأسلحة البيضاء”السيوفا” والمعربدين والمنحرفين وتساهل مع خارق الحجر الصحي المعمول به التاسعة ليلا لن  ننسى دور رجال الاستعلامات العامة والإدارة الترابية التي تقوم بإنجاز تقارير عن كل ما يحدث بالمنطقة والقيام بواجبها مشكورة .

كما يشتكي أحد المصادر لا دعي لذكر اسمه هناك نقص حاد في الموارد البشرية ولوجستية على غرار باقي دوائر الأمنية بنمسيك اما اصحاب الاكلة الخفيفة حديث ولا حرج كل له وقت دون احترام التوقيت المعمول به لذا ومن اجله تطالب الساكنة وجمعيات المجتمع المدني المديرية العامة للأمن الوطني وتعليمات من السيد المدير العام عبد اللطيف الحموشي بتزويد عناصر أمنية لسد الخصاص الحاد بالمنطقة لكي تعيش الساكنة في أمن وأمان أكثر وتدخل بشكل استعجالي، ورفع هذا الضرر الدائم، الذي يضاعف معانات الساكنة كل يوم وكل حين.

للإشارة سوف تكون وقفة احتجاجية من عدة جمعيات من المجتمع المدني والساكنة على تسيب التي تشهده المنطقة ببن مسيك أمام ولاية الأمن بالدار البيضاء الكبرى.

..يتبع.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق