اخبار متنوعةسياسيةوطنية

بايدن لن يتراجع عن قرار واشنطن الاعتراف بمغربية الصحراء!

غادر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب البيت الأبيض رسميا  الأربعاء الماضي، وذلك بعدما بصم على قرار تاريخي وغير مسبوق في العلاقات بين واشنطن والرباط، يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، بسيادة المغرب على صحرائه، وبفتح قنصلية لواشنطن بمدينة الداخلة لأهداف اقتصادية بحثة، وهو حدث هام لم يسبق لأي رئيس أمريكي أن اتخذه بشأن النزاع المفتعل حول الصحراء.

وترك ترامب، البيت الأبيض، لجو بايدن، الذي بات الرئيس ال46 للولايات المتحدة الأمريكية بعد أن أدى القسم، خلال حفل تنصيب استثنائي اتسم بحضور جماهيري محدود.

وأدى الرئيس بايدن، 78 سنة، القسم أمام قاضي المحكمة العليا، جون روبرتس، بعد بضع دقائق من أداء نائبته كامالا هاريس للقسم، لتصبح بذلك النائب ال49 للرئيس في تاريخ الولايات المتحدة، والسيدة الأولى، ومن أصول إفريقية، في هذا المنصب الاستراتيجي.

ويعول خصوم الوحدة الترابية للمملكة المغربية، على إقناع إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بالتراجع عن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء تحت مبرر الحفاظ على المصالح مع الجزائر، لكن ما كشفت عنه مصادر دبوماسية، أنهى التكهنات بخصوص إمكانية تراجع الإدارة الأمريكية الجديدة، عن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، مؤكدة أن واشنطن في عهد الرئيس جو بايدن، لن تتراجع عن قرار الرئيس الأسبق دونالد ترامب.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق