اخبار متنوعةرياضةسياسية

تحركات بين أيت منا وبودريقة في طريقهما للاستحواذ على العصبة الجهوية لكرة القدم بالدار البيضاء..

يجري كل من هشام أيت منا ومحمد بودريقة سباق ضد الساعة من أجل الظفر برئاسة عصبة الدار البيضاء لكرة القدم ، والتي يترأسها محمد جودار القيادي بحزب الاتحاد الدستوري .
أيت منا الذي أبدي اهتمامه بالعصبة ،طموحه أكبر بكثير من عصبة جهوية ، حسب مقربين منه،ويسعى فقط لتتبيث زميله بوديقة على رأس العصبة الجهوية للدار البيضاء قبل الانتقال للمحطات المقبلة في مسار ما أصبح يعرف بالعراب .

الطريق إلى مقر العصبة بشارع الديوري بالدار البيضاء بدأه أيت منا وبودريقة بإطلاق دعوة لعقد الجموع العامة للفرق تنعيدا لعقد الجمع العام للعصبة ، بدعوى أن عصبة الدار البيضاء هي الوحيدة في المغرب التي لم لم تلائم قانونها الداخلي مع القانون الإطار الذي وضعته الجامعة الوطنية لكرة القدم ، وهي الوحيدة التي لم تعقد جمعها العام وكذا الفرق المكونة لها، علما أن الجامعة حدد شهر دجنبر الحالي كآخر أجل للملائمة وعقد الجموع العامة ، وهي “ثغرة” استغلها الثنائي أيت منا وبودريقة لإحكام القبضة على العصبة .

يتبع……..

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق