اخبار متنوعةسياسية

دور السلطة الرابعة وسط المجتمع وتنوير الرأي العام…

اعداد .مرتاح سعيد منابربريس

دور الصحافة  هو البحث والتحري بصفتها سلطة رابعة ولها الحق في الرقابة من اجل تنوير الرأي العام  وإيصاله المعلومة بكل مصداقية وشفافية بغض النظر  أن يكون هناك تعتيم من لدن جهة لن تريد ان تكشف بعض الحقائق ويبقى الامر لمن يهمه سوى مرتكبي أخطاء او خروقات التي من واجب الصحافة نشرها بعد توثيق الخبر بوسائلها الخاصة ليس بواسطة سمعنا “قالو لينا”ووو.الى اخره بل هناك إلانتقال والمعاينة والتحري باخد صور وفيديوهات  وتسجيل صوتي لتوثيق الواقعة موضوغ التحقيق الصحفي لتكون هناك مصداقية.

والمقصود هنا هو دور الاعلامي في البحث بطريقته الخاصة التي تدخل في خانة الوصول الى المعلومة بانها حق مكفول ومن باب أخلاقيات المهنة ؟التواصل مع جهات ما من اجل الاستفسار وهذا حق دستوري يخول لصحافي القيام به قبل نشر الخبر اما ان يتستر الاعلامي او يغض النظر يعتبر دلك في حد ذاته خطاء مهني.

 تكمُن أهميّة الصحافة في تزويد الأفراد والجماعات بالمعلومات التي يحتاجونها في حياتهم والمهمة في صنع القرارات على مستوى الفرد والمجتمع والحكومة، وتتجلى رسالتها في بناء جيلٍ واعٍ يسير على المبادئ والأخلاق الرفيعة، كما تسعى لنشر المعرفة والثقافة بين الشعوب، وتنقل الصحافة الأخبار المستجدة على مُختلف الأصعدة، حيث تُعدّ الأخبار وسيلةً من وسائل الاتصالات التي تُحيط الأفراد عِلماً بما يحدث في العالم من حولهم، وتُولي الدول المتقدمة أهميّةً كبرى للصحافة، فتدعمُها وتُوجهها توجيهاً هادفاً لأداء رسالتها على أكمل وجه، كما يتمّ الحُكم على تقدّم شعبٍ معين من خلال تقدّم وتطور صحافته وانتشارها بين أفراد المجتمع، ويرتبط تطوّر الصحافة في أيّ دولةٍ بعلوّ المستوى العلمي لأبنائها، فكلّما تقدم المستوى العلمي ارتقت الصحافة وتطوّرت وانتشرت، تحمي الصحافة المجتمع من أيّ شيءٍ يُساهم في إيذائه وتشويهه من أفكار هدامة وسلوكيّات منحرفة ومشبوهة، كما تكشف الحقائق المُستترة وتساعد الأفراد على الاستنارة بطريقها، وتجعل العالم قريةً صغيرةً من خلال انتشار الأخبار بين جميع أنحاء العالم، فيعلم أفراد دولةٍ معينةٍ أخبار دولةٍ أُخرى، وتتميز الصحافة المكتوبة عن غيرها من الوسائل الأُخرى مثل التلفاز بأنّ الأخبار تبقى موجودةً ومُدوّنةً، وتمنح القارئ القدرة على الرجوع إليها وقراءتها متى أراد ذلك، فيستفيد من لم يكن لديه الوقت الكافي لمتابعة الأخبار على شاشة التلفاز أو سماعها من خلال المذياع. تُنير الصحافة طريق العلم لمن يطلبه، وتُسلّط أضواءها على الإيجابيّات والسلبيّات الظاهرة في المجتمع، فيعمَد المسؤولون إلى إكمال النواقص وإصلاح الاعوجاج الحاصل، ويُتقن كلّ عاملٍ عمله وتعود الفائدة على الجميع، وتُعبّر الصحافة عن حاجات الأمم وآراء شُعوبها.

كما أنّها تنشر أخبار البلاد وأحوالها وإنجازاتها، ويتمّ بواسطتها تقديم النُصح والإرشاد لأفراد المجتمع، وهي الوسيلة التي تنشر أفكار وتوجهات الدول وتعليماتها ومواقفها من الأحداث المستجدة، فيسهل بذلك معرفة توجُّهات دولة ما وتعليماتها عن طريق صحافتها؛ حيث إنّ لكلّ دولةٍ من الدول صحيفة خاصة بها تنطق باسم حكومتها وتُعبّر عن رأيها، كما تُسلّط الصحافة الضوء على القضايا المهمّة في العالم خاصةً في حالات النزاعات والثورات والحروب، إضافةً إلى الأحداث السياسيّة التي تستجدّ يومياً، كما أنّها تُلاحِق الأشخاص الفاسدين وتُثير القضايا العامة التي تهمّ كافة الأفراد؛ إذ لا يقتصر عمل الصحافة في مجال معين، فهي جامعة لمختلف المجالات التي يهتمّ بها المواطنون.

يتبع………..

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق