وطنية

ذكرى عيد الاستقلال مناسبة غالية في قلوب كل المغاربة من طنجة إلى الكويرة

خلد الشعب المغربي قاطبة، من طنجة إلى الكويرة، اليوم الأربعاء 18 نونبر، بكل مظاهر الافتخار والاعتزاز، الذكرى الخامسة والستين لعيد الاستقلال المجيد الذي جسد أسمى معاني التلاحم بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي في ملحمة الكفاح الوطني من أجل نيل الحرية والاستقلال والانعتاق من ربقة الاستعمار.

وتعد هذه الذكرى المجيدة أحد المنعطفات التاريخية التي طبعت مسار المملكة وهي من أغلى الذكريات الوطنية الراسخة في قلوب المغاربة لما تحمله من دلالات عميقة ودروس بليغة وبطولات عظيمة وتضحيات جسام وأمجاد تاريخية خالدة،و انتصار إرادة العرش والشعب والتحامهما الوثيق دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية.

منابربريس

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق