سياسية

الفردوس .في ورطة قانونية بعد تعيين مسؤول حصل على 120 مليون من أموال المغادرة الطوعية

يواجه وزير الشباب والرياضة والثقافة ورطة قانونية خطيرة بعد إقدامه على تعيين كاتب عام بالنيابة لقطاع الشباب والرياضة سبق له أن استفاد من أموال تعويضات المغادرة الطوعية.

وأفادت مصادر مطلعة من الوزارة لمنبر  اخباري ، أن الفردوس عين “م.م” في منصب كاتب عام بالنيابة خلفاً للكاتبة العامة السابقة، بعد إعفاءها من منصبها قبل أسبوعين، وكان الكاتب العام بالنيابة يشغل منصب مدير الميزانية والتجهيز ومرافق الدولة المسيرة بصفة مستقلة منذ 21 يونيو 2018.

ووصلت تداعيات هذه الفضيحة إلى غرفة البرلمان، حيث دخل حزب ‘العدالة والتنمية’ على الخط، من خلال سؤال وجهه رئيس الفريق، مصطفى إبراهيمي، إلى رئيس الحكومة، حول الغموض الذي يكتنف وضعية مدير الميزانية والتجهيز ومرافق الدولة المسيرة بصفة مستقلة بوزارة الشباب والرياضة، المعين يوم 21 يونيو 2018، والتي تشكل خرقا للقانون المنظم للمغادرة الطوعية سنة 2005، حيث استفاد المعني بالأمر من تعويض مالي كبير تجاوز 120 مليون بعدما كان إطاراً بشركة الطرق السيارة بالمغرب.

وحسب القانون المنظم لعملية المغادرة الطوعية، يلزم المعني بالأمر إرجاع مجموع المبالغ التي تحصل عليها من هذه العملية في حالة اختياره الاستمرار في المنصب المعني.

وأكد فريق ‘العدالة والتنمية’ أن المعني الأمر استمر في منصبه لحدود الساعة، بل رقي إلى منصب كاتب عام الوزارة بالنيابة، وطالب بفتح تحقيق بشأن المسطرة المتبعة التي على إثرها تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر في منصبه وكذا ترقيته إلى منصب كاتب عام الوزارة بالنيابة.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق