مجتمع

بعد اكتواء ساكنتها بغلاء”الماء والضوء”…آسفي في صدارة المدن المغربية من حيث غلاء المعيشة

رسم تقرير صادر عن مندوبية التخطيط صورة سوداوية عن واقع معيشة الأسر بمدينة آسفي والتي باتت تكتوي بنار غلاء الأسعار .

فبعد حالة الاحتقان الاجتماعي داخل المدينة و التي خلفها تزايد الاحتجاجات على غلاء فواتير الماء والكهرباء انضافت موجة الغلاء التي تشهدها أسعار الدجاج والخضر والفواكه والتي عصفت بالقدرة الشرائية للمسفيويين .

وأوضحت مندوبية التخطيط، في مذكرة إخبارية، لهان اليوم الخميس،حول الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لشهر شتنبر2020، أن الرقم الاستدلالي سجل أهم الارتفاعات في آسفي بـ 1,4%.

وعرفت أسعار المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري غشت وشتنبر 2020، ارتفاعا هم على الخصوص أثمان “الخضر” بـ 3,7% و”الفواكه” بـ2,1%  و”الحليب والجبن والبيض” ب 0,8% و”اللحوم” و “القهوة والشاي والكاكاو” ب 0,1%.

وتضاعف موجة الغلاء التي تعرفها آسفي من معاناة الفئات الفقيرة بالمدينة والتي باتت تعيش وضعا اقتصاديا مزريا في ظل تضررها من تداعيات الجائحة والتي خلفت مآسي انسانية واجتماعية بحضارة المحيط .

متداول

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق