مجتمع

رسالة الى السيد عبد الوافي لفتيت والسيد عامل اقليم النواصر من اجل الدخول على الخط في قضية بيع الماء “بالفاتورة “

يباع لسكان وهم لاحولاة ولاقوة لهم مع العلم ان ساكنة تلك المنطقة ودواوير تشتكي منها دوار اولاد احمد 2 .وبعد ارسال رئيس قسم التحقيقات عن جريدة “منابربريس “حاور ساكنة المنطقة وحصل على وثائق تفيد ان هناك شخص يستغل ضعف الساكنة ويقوم بالاتجار في مادة الماء التي هي في ملك الدولة .ب 20 درهم “طون “شهريا تصل مبالغ مختلفة 200 درهم وما فوق واشتكى عدد من المستفدين من هذه العملية مايقرب 400 شخص تحت التهديد في حالة امتناع اداء الوجبات يتم الاقتطاع كانها ادارة هي المكلفة بذلك والخطير لن يقف الامر عن هذا الحد بل زاد كما تتوفر الجريدة على وصول موقعة وعليها خاتم  “خالص “من طرف الشخص المستغل للعداد الخاص بالماء وتوزيعه على السكان رغم ان من الواجب ان يستفد تلك المواطنين بالماء مستقل لكل فرد اذ واجب ذلك مما اعتبرها حقوقيين وجمعويين سابقة من نوعها وفريدة متسالين هل الجهات المعنية على علم بهذه العملية الاحترافية والغير قانونية واستغلال ضعف ساكنة الدواوير ورغم توجههم لذى قائد الملحقة “ع “وتم الاجتماع بمكتبه  لن يعر أو يعطي اي اهتمام  لهذا الموضوع الخطير رغم هو الاول والمسؤول عن تلك المناطق “القانون فوق الجميع “وقال عبد الله لي تكلم قطعو ليه الماء ولكن باش زيد علينا ونخلصوا تحت التهديد مند مدة ونحن نعيش ونشرب  كأس المرار  من هاته المعانات نطالب السيد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت  ارسال لجان لمعرفة كل التفاصيل كما استنكر المجتمع المدني وحقوق الانسان هذه الفضيحة في ظرفية زمان كورونا .

يتبع .

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق