اخبار متنوعة

بيان تضامني لمكتب جمعية المحامين الشباب بهيئة خريبكة

بيان تضامني
عقد مكتب جمعية المحامين الشباب بهيئة خريبكة بتاريخ 09/07/2020 اجتماعًا استثنائيًا على خلفية اعتقال ومتابعة الزميل الأستاذ أحمد السعيدي ،وما صاحب ذلك من مس خطير بحقوق الزميل،وتداعيات ذلك على المهنة ومنتسبيها ، وبعد الإحاطة بمعطيات الواقعة خلص مكتب الجمعية الى ما يلي :
أولًا :دعمه المطلق واللامشروط للزميل الأستاذ أحمد السعيدي والوقوف الى جانبه الى حين إطلاق سراحه ورد اعتباره.
ثانيا :ندين وبشدة متابعة الزميل في حالة اعتقال بشكل يعاكس توجهات رئاسة النيابة العامة بترشيد وعقلنة الاعتقال الاحتياطي خصوصا أن الفعل لا يعدو أن يكون مخالفة للسب الغير العلني تسري عليه مقتضيات المادة 16 من القانون رقم 10-42 المتعلق بتنظيم قضاء القرب .
ثالثًا : نستنكر أسلوب الكيل بمكيالين مع الواقعة وما أسفر عنها من تعجيل شكاية المشتكي وبطء البث في شكاية الزميل الأستاذ أحمد السعيدي ،والذي يوحي بوجود جهات خفية تتدخل في توجيه الملف .
رابعًا :نعبر عن القلق الشديد لاعتقال الزميل رغم توفره على جميع الضمانات القانونية والشخصية .
خامسًا :التأكيد على اعتقال الزميل في ظل هذه الجائحة، وبتفسير خاطىء للقانون لا يمكن ان يكون على حساب خرق الحقوق والحريات.
سادساً :نحيي جميع الزميلات والزملاء على مساندتهم،ودعوتهم للحضور والمؤازرة .
سابعاً :نعلن عدم الرضوخ والسكوت عن هذا المس الخطير الذي لحق بالزميل والمهنة من خلال التشكيك فيها كضمانة، والتصدي بجميع الوسائل القانونية المتاحة والأشكال النضالية لرد الاعتبار للزميل والمهنة.
ثامنًا :التأكيد على أن مهنة المحاماة كانت ولا تزال وستبقى رسالة إنسانية نبيلة لحفظ وصون الحقوق والحريات .
خليل رمضاني
رئيس جمعية المحامين
الشباب بهيئة خريبكة

IMG-20200710-WA0016

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق