اخبار متنوعة

عناصر الشرطة .والتحقيق في تدنيس نصب اليوسفي .تفاصيل

متداول

باشرت المصالح الأمنية بطنجة، أول أمس (الأحد)، تحقيقا لتحديد هوية مخربي النصب التذكاري للراحل عبد الرحمان اليوسفي بأحد شوارع المدينة، بعد شكاية وجهها حزب الاتحاد الاشتراكي إلى وكيل الملك.
وشرعت المصالح الأمنية في تحقيقاتها بالاطلاع على محتوى كاميرات يعتقد أنها سجلت لجوء مجهولين إلى تدنيس النصب التذكاري، في واقعة أثارت غضب منظمات حقوقية وجمعيات طالبت بإيقاف المشتبه فيهم لمعرفة دوافعهم ومحاكمتهم.
ووجهت الكتابة الجهوية للحزب نفسه بطنجة شكاية بتنسيق مع إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب،لـ”معرفة ملابسات الجريمة وتحديد من قام بهذا الفعل الإجرامي ومن ساهم فيه وخطط له، لزرع الفتنة والكراهية في المجتمع، وتقديمهم إلى العدالة”، وعبرت عن عزمها “تنظيم وقفة رمزية بالمكان مع القوى الحية بطنجة وعموم المواطنين لقراءة الفاتحة على روح الراحل”.
من جهته ندد المكتب التنفيذي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان بتدنيس النصب التذكاري، وقال إنه”تلقى خبر قيام عناصر متطرفة بتلطيخ لوحة تذكارية تحمل اسم فقيد الوطن عبد الرحمان اليوسفي في الشارع الذي سمي باسمه بطنجة، حيث عبر أبناء مدينته عن حزنهم عبر وضع أكاليل الزهور تحت هذه اللوحة ليلة السبت والأحد، بعد مرور يومين فقط عن وفاته، التي استقبلها عموم المواطنين والكثير من رجالات حقوق الإنسان والسياسة والفكر على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي بأسى وحزن عميقين”.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق