مجتمع

عاجل تخفيض العقوبة الحبسية في حق “مي نعيمة” من سنة إلى 3 أشهر .

قررت محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء، تخفيض الحكم الصادر في حق اليوتوبر المعروفة  “مي نعيمة”، من سنة سجنا نافذا إلى ثلاثة أشهر، حيث من المتوقع أن تغادر السجن بعد 20 يوما.

وتوبعت اليوتوبرز البالغة من العمر 48 سنة، بتهم نشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية، والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة.

هذا وكانت سلطات مدينة فاس قد اعتقلت “مي نعيمة”، يوم 21 مارس الماضي، بعد نشرها فيديو تنفي فيه وجود وباء كورونا المستجد، مؤكدة أنها لن تمتثل لتدابير الحجر الصحي المفروضة من طرف السلطة، وستواصل حياتها بشكل عادي. 

وجرى الحكم عليها يوم 17 أبريل بسنة سجنا، وهو حكم اعتبره متتبعون للقضية قاسيا جدا ومبالغ فيه.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق