اخبار متنوعة

تم إيواء أزيد من ألف مغربي من العالقين بتركيا بفنادق بإسطنبول، بعد قرار تعليق الرحلات الجوية

أفادت القنصلية العامة للمغرب بإسطنبول، بأنه تم إلى حدود 23 مارس المنصرم، إيواء أزيد من ألف مغربي من العالقين بتركيا بعدد من فنادق المدينة، وذلك بعد قرار تعليق الرحلات الجوية للحيلولة دون تفشي فيروس “كورونا”.

وحسب معلومات استقتها وكالة المغرب العربي للأنباء من القنصلية اليوم السبت ، فإنه ومن أجل مساعدة ودعم المغاربة العالقين بهذا البلد، تم توفير ما مجموعه 479 غرفة ب 16 فندقا بمدينة إسطنبول لتمكينهم من خدمات الإيواء والإطعام، وذلك بعدما فتحت لائحة في الفترة ما بين 16 و23 مارس المنصرم لتسجيل أسماء المستفيدين. وأوضحت أنه، وبهدف الاستمرار في إيواء وإطعام هذا العدد، في حدود الإمكانيات المتاحة، فقد كان من الضروري اللجوء إلى غرف مخصصة لشخصين، وفي بعض الأحيان لثلاثة أشخاص. ولم يفت التمثيلية الدبلوماسية التعبير عن تثمينها وامتنانها للمغاربة بإسطنبول ،الذين تحلوا بحس عال من التفهم والتضامن في هذه الظروف العصيبة.

وكانت سفارة المغرب بأنقرة قد سارعت، على إثر تفشي فيروس “كورونا”، بتنسيق مع القنصلية العامة باسطنبول، لإحداث خلية يقظة لتتبع ومواكبة أفراد الجالية المقيمة بتركيا والمواطنين المتواجدين حاليا بهذا البلد، وتقديم الدعم اللازم لهم.كما وضعت السفارة أرقام هاتفية رهن إشارة كافة المواطنين والمواطنات للإجابة عن استفساراتهم، داعية إياهم إلى التقيد والاحترام الكامل لكل الإجراءات الوقائية التي تم الإعلان عنها من طرف السلطات التركية لمواجهة انتشار الوباء.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق