فنية

…قضية دنيا بطمة تتصاعد. زيادة الغرامة ومنع مغادرتها من المغرب…

يحاكم القضاء المغربي، في حالة سراح، من دون اعتقال، الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام، على خلفية قضية عصابة “حمزة مون بيبي”.

وتداول مغاربة في وقت سابق، من الأسبوع الماضي، عبر تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي وثيقة قضائية مغربية، تتعلق بملف المغنية المغربية.

هذا وتأكد مراسل “العربية” في المغرب، من مصادر مغربية من صحة الوثيقة، الموقعة بتاريخ: 30//12//2019، وكشفت الوثيقة القضائية بقرار سحب جواز السفر من دنيا وشقيقتها ابتسام، وإغلاق الحدود أمامهما.

 أن دنيا وشقيقتها ابتسام، سيجري محاكمتها مغربيا، بموجب القانون الجنائي، يبقى واردا حسب الصحافة المغربية، سحب وسامين اثنين كان العاهل المغربي محمد السادس، وشح بهما المغنية المغربية.

ومن المرتقب، أن تتواصل التحقيقات مع دنيا وشقيقتها، في جلسة مقبلة بتاريخ 10 فبراير/ شباط 2020، في جلسة اسمها: “التحقيق التفصيلي”.

ويتصدر اسم دنيا بطمة الأخبار في المغرب، على خلفية تورطها في ملف يحمل اسما إعلاميا مغربيا هو: “عصابة حمزة مون بيبي”.

وكانت فرقة النخبة في الشرطة المغربية، في مدينة الدار البيضاء، كبرى مدن المغرب، استدعت المغنية دنيا بطمة، مباشرة بعد دخولها إلى المغرب، قادمة برفقة زوجها من البحرين. فيما أخضعت الشرطة هاتفها المحمول الشخصي، للفحص التقني.

دنيا بطمة وزوجها محمد التركدنيا بطمة وزوجها محمد الترك

دنيا بطمة تنفي

من جانبها، نفت دنيا بطمة للشرطة المغربية أن لا علاقة تربطها بكل ما يتعلق بحساب “حمزة مون بيبي”، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتبحث الشرطة المغربية في ملف حساب “حمزة مون بيبي”، على خلفية شكاية رسمية، ترتبط بالقانون الجنائي المغربي؛ أي “تكوين عصابة إجرامية”، و”الابتزاز والتهديد بنشر الصور الخاصة للأشخاص”، و”السب والقذف والطعن في العرض والشرف”، و”تلفيق الاتهامات من أجل الحصول على مبالغ مالية”.

فضيحة ابتزاز

وتفجرت قضية حساب “حمزة مون بيبي”، على خلفية شكاية قانونية، تقدم بها المركز الوطني لحقوق الإنسان، جمعية حقوقية غير حكومية، في يوليو 2019، أمام القضاء المغربي، في مدينة مراكش في جنوب المغرب.

ويتهم المركز الوطني لحقوق الإنسان، جهات بالسب والقذف عبر حساب على مواقع التواصل الاجتماعي، ضد رئيس المركز وأعضاء آخرين.

وتطالب الشكوى، بالاستماع إلى دنيا بطمة، لأنها المتهمة من المركز الوطني لحقوق الإنسان في المغرب، بأنها من تقف وراء هذه الحسابات، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي وقت سابق من شهر ديسمبر 2019، قامت دنيا بطمة بشتم مصورين صحافيين بعبارة “الله يعطيكم السالما” أي الحمى، في أعقاب مغادرتها لمقر الشرطة المغربية في مدينة الدار البيضاء.

عن موقع .

مصدر: الرباط – عادل الزبيري.العربية 

error: Content is protected !!
إغلاق