حوادث

خليجيون ومغربيات..في حفلات جنسية جماعية بالبيضاء.وامن انفا على القرص

داهمت المصالح الأمنية التابعة لمنطقة أمن أنفا بالبيضاء، في الساعات الأولى من صباح أول أمس (الأحد)، عمارة سكنية بساحة النصر، تم تحويلها إلى وكر للدعارة لإقامة حفلات جنس جماعي أبطاله خليجيون ومغربيات. وحسب مصادر “الصباح”، أسفرت عملية المداهمة التي قامت بها العناصر الأمنية التابعة للدائرة الأمنية الخامسة، عن إيقاف ثمانية أشخاص (أربع فتيات وأربعة شباب)، في أوضاع مخلة. وأضافت المصادر ذاتها أن عملية المداهمة والإيقاف تمت إثر ترصد المصالح الأمنية للمشتبه فيهم إثر التوصل بمعلومات دقيقة تفيد وجود أنشطة ممنوعة تمارس بمسرح الجريمة.
وكشفت مصادر متطابقة، أن المعلومات الأولية للبحث، أظهرت تورط قاطني ثلاث شقق مخصصة للكراء في قضية “الدعارة”، إذ استغل سكانها الأمر لتحويلها إلى ماخور للمتعة، بعيدا عن أعين المتربصين، واستقطاب الفتيات الراغبات في قضاء ليال حمراء في الجنس الجماعي واحتساء الخمور واستهلاك المخدرات.
وأضافت المصادر ذاتها أن عملية المداهمة مكنت من ضبط المشتبه فيهم في حالة تلبس بممارسة جنس جماعي، لتتم محاصرتهم واعتقالهم للتحقيق معهم حول الأفعال المنسوبة إليهم.
وأفادت المصادر ذاتها أن المشتبه فيهم كانوا يمارسون أنشطتهم المحظورة باحترافية كبيرة باعتبار أنهم من سكان العمارة وهو ما لم يكن يبعث على الشك، لكن يقظة المصالح الأمنية أجهضت مخططاتهم، بعدما توصلت بمعلومات دقيقة مفادها احتضان شقق بالعمارة الموجودة بساحة النصر لأنشطة دعارة وحفلات جنس جماعي، وهو ما استنفر عناصر الشرطة وقررت القيام بعملية مداهمة في السابعة والنصف صباحا تحت إشراف النيابة العامة لإيقاف المتهمين في حالة تلبس.
وعلمت “الصباح” أن عناصر الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن أنفا بالبيضاء، فتحت أبحاثا قضائية تحت إشراف النيابة العامة لكشف ملابسات القضية، وتبيان ما إذا كان الأمر يتعلق بنشاط لشبكة للاتجار في البشر والدعارة، أم أنه حالة معزولة لمكترين استغلوا ثقة مالكي الشقق لتحويلها إلى ماخور لإشباع رغباتهم الجنسية.
وتعود تفاصيل الواقعة إلى توصل عناصر الدائرة الأمنية الخامسة التابعة لمنطقة أمن أنفا بالبيضاء، بمعلومات دقيقة مضمونها وجود وكر للدعارة تحت غطاء “شقق للكراء”، وهو ما جعلها تقرر الترصد لهم في منتصف الليل، وظل رجال الشرطة متربصين بمسرح الجريمة إلى غاية السابعة والنصف صباحا، وهو التوقيت الذي كان مسموحا لهم به للقيام بعملية المداهمة بعد الحصول على إذن النيابة العامة، إذ تحت إشراف مباشر للعميد الممتاز وهاب الذي راكم تجربة وكفاءة، نجحت العناصر الأمنية في عملية الترصد والمداهمة وتفادي فرار المشتبه فيهم أو قيامهم بمقاومة من شأنها المس بالنظام العام.
وأسفرت المداهمة عن ضبط ثمانية شباب وشابات يمارسون الجنس بشكل جماعي، محاطين بقنينات الخمر وأصناف متنوعة من المخدرات، ليتقرر حجز المحجوزات وكل ما من شأنه الإفادة في التحقيق.
وبعد إيقاف المتهمين في حالة تلبس، تم نقلهم إلى مقر الشرطة ووضعهم تحت الحراسة النظرية، في انتظار إحالتهم على النيابة العامة المختصة لفائدة البحث والتقديم.

م ف

error: Content is protected !!
إغلاق