حوادث

عبر مواطنون عن استيائهم مما آلت إليه الأوضاع بعدد من الأحياء ضمن النفوذ الترابي لأمن الحي المحمدي عين السبع

 .ووفق إتصال هاتفي بـ” منابر بريس ″، قال مواطنون إن أحياء ” الحرية ” ” الديوانة ” ” المشروع ” والتي اصبحت ملقبة بـ”كولومبيا الحي المحمدي ” تحولت إلى اسوق كبيرة ومفتوحة لتجارة القرقوبي والحشيش نهارا جهاراً وليلاً.

وأوضح المتصلون أن عددا من التجار ينشطون بكل أريحية و بـ”الشوهة” في تجارة مخدر “الحشيش” و”الأقراص المهلوسة” في أرجاء هاته الأحياء مما ساهم بشكل خطير في تفشي الإدمان في أوساط العديد من الشباب ما ينتج عن ذلك من استفحال لمظاهر الإجرام التي باتت تقض مضجع الساكنة.

وأشار المتصلون أن استفحال تجارة القرقوبي و المخدرات بالأحياء المذكورة بهذا الشكل العلني يضع دور رجال الأمن على المحك ويطرح أكثر من علامة إستفهام عن غياب مقاربة حازمة للتصدي لشردمة المجرمين التي تقف وراء إغراق المنطقة بكل أصناف الممنوعات التي تخرب عقول الشباب والتي تصدر في بعض الأحيان الى العديد من الأحياء والأزقة .

سؤال: فهل سيتحرك رجال الحموشي لوضع حد لتجار هذا النوع الخطير من الممنوعات أم سيبقى الوضع على ما هو عليه ونهج طريقة ما بات يعرف بـ”عين ميكا”

إغلاق