حوادث

.قبل قليل رئيس الدائرة الثامنة بدرب الكبير يقمع اعلامين واش عندكم ترخيص سينمائي.اثناء تغطية

 توصلت “منابر بريس ” قبل قليل  بمعلومات ان منزل مغلق وإثر شكوك حول اقفال محل حضرت الشرطة الى عين المكان لكن ما استغرب له اعلامين بعين المكان امن ان رئيس الدائرة منعهم من التصوير بحجة. “واش عندكم ترخيص ديال مركز سينمائي. والغريب خطب الصحافيين بطريقة قمعية يجب ان يكون ترخيص عن كل حالة يتم تصويرها لكن القانون واضح “الإعلام” ان ترخيص يسلم ويحمل مدة سنة كاملة ام حول ان يستعرض عضلاته وسبق وان هدد اعلاميين من قبل حتى لن يقمون بواجبهم  ومنعم  من عملهم من اجل تنوير الراي العام لكن العكس هو الصحيح حيث تشتكي ساكنة درب الكبير من فراع أمنى بكثرة السرقة وتجار المخدرات. لن ندكر الأحياء لانها معروفة هي نقظة سوداء والكل يتوجه هناك الاقتناء المخدرات والاقراص المهلوسة لكن السكوت جعل الصحافة تقمع من طرف العميد المذكور حتى لن تعطى صوار واضحة ما يقع بدرب الكبير…

اما المجهودات التي نسمع عنها بدوائر امنية اخرى بنفس القطاع بدرب سلطان والمجهودات التي تستحق التقدير لن تنكر لان الحفاظ على الامن العام واجب مهني لكن سؤوال ماسبب منع الاعلامين من طرف العميد المذكور سؤول حير المجتمع المدني والصحافة التي أصبحت تهان من طرف الأخير لذا توجه رسالة الى المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي من اجل ارسال للجان بقطاع الفداء واجراء تحيق دقيق لمعرفة ما يقاع .

وللحديت بقية

 

إغلاق