رياضة

نوال متوكل تتقلد عضوية الاتحاد الدولي لألعاب القوى (IAAF

أشرف لكنيزي
تقلدت البطلة الأولمبية والعالمية نوال متوكل، عضوية الاتحاد الدولي لألعاب القوى (IAAF)، بعدما حضيت بثقة المشاركين في الانتخابات الخاصة بمجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى، والتي انعقدت صبيحة اليوم الأربعاء 25 شتنبر الجاري، بالعاصمة القطرية الدوحة.
وسيترأس الاتحاد الدولي لألعاب القوى البريطاني “سباستيان كو” الذي فاز بمنصب الرئاسة لولاية جديدة تمتد حتى 2023 بالتزكية نظرًا لعدم تقدم أي مرشح لمنافسته.
وتعتبر نوال المتوكل أول عَدَّاءة مغربية وعربية، تفوز بسباق 400 متر حواجز للسيدات في الأولمبياد الصيفية لعام 1984 بلوس أنجلوس، وذهبية ألعاب البحر الأبيض المتوسط 1987 لسباق 400 متر عدو في اللاذقية – سوريا.
كما تم تعيينها عضوا في اللجنة الدولية الأولمبية عام 1998، حيث دخلت المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لألعاب القوى عام 1995، كما اسندت لها مهام وزيرة للشباب والرياضة في حكومة المغرب 2007 عن حزب التجمع الوطني للأحرار،  في أكتوبر 2007، وعينت المتوكل في 27 يوليوز 2008  رئيسة للجنة تقييم ملفات المدن المرشحة لاستضافة اولمبياد 2012. وفي يوليوز 2012 انتخبت نوال المتوكل في منصب نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية كأول امرأة عربية ومسلمة وإفريقية تبلغ هذا المنصب.
نوال متوكل او كما يعرفها العالم بأسره، بالمرأة الأولى التي ترأس القارات في أولمبياد ريو ديجانيرو بالبرازيل، ظلت تنقل رسالتها السامية من أجل النهوض بالرياضة الوطنية عبر الجمعية المغربية للرياضة والتنمية، والتي تعمل على النهوض بالقطاع الرياضي خاصة في المناطق النائية.
وجدير بالذكر ان البطلة العالمية نوال متوكل، والتي رفعت راية الوطن في العديد من المحافل الدولية تحظى بتقدير مولوي سامي، حيث منحها صاحب الجلالة الملك محمد السادس وسام المكافأة الوطنية من درجة قائد.

مراسلة لمنابربربس

إغلاق