رياضة

اتحاد الصحفيين الرياضيين المغاربة تدين بشدة ما تعرض له رجال الصحافة بمنصة مركب محمد الخامس بالدارالبيضاء من رجل لبناني

* بلاغ صحفي *

شهدت منصة الصحافة قبيل إنطلاق مباراة الرجاء الرياضي البيضاوي وفريق الهلال الفلسطيني بخمسة دقائق برسم كأس محمد السادس دوري أبطال العرب بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء، فوضى أحدثها احد الاشخاص من جنسية لبنانية وحسب قوله اسندت له مهمة مندوب حقوق البث لاحدى القنوات الإماراتية المرخص لها بنقل مباريات الدوري العربي بحيث قام هذا الاخير بتصرفات واعمال لا تمت بصفته التي يدعي كما لا تمت بالأخلاق بل هذا الرجل صاحب النظارات والكرفاط البرتقالية صال وجال بنرفزته وإهانته لاسرة الصحافة والإعلام الرياضي المغربي خاصة بعد تهجمه على أحد الصحفيين المغاربة ينتمي لموقع معروف في محاولة لنزع البادج وآلة التصوير مما حرك وطنية بعض الزملاء الصحفيين المخلصين لوطنهم والاوفياء والمقدرين لمهنة المتاعب والدفاع على الكرامة المغربية… الجميع تقريبا تفاعلوا مع الموقف إلا من رحم ربي وبقي جالسا يتابع الأحداث بأم عينيه وذلك أضعف الإيمان…!؟ ولم يتمالك الزميل عادل الرحموني صحفي بإذاعة راديو مدينة إف إم ومدير نشر موقع ماتش بريس والكاتب العام لإتحاد الصحفيين الرياضيين المغاربة اعصابه اتجاه تصرفات الرجل اللبناني وكلامه النابي في حق تارة في حق الإعلام الرياضي المغربي بقوله “طووزز في إعلامكم…!؟” وتارة أخرى بتلفظه القوي الذي مس مشاعر الزملاء الصحفيين ومن بينهم الصحفي عادل الرحموني عندما تلفظ بكلمة “طووزز في بلدكم” بعدما رد عليه عادل الرحموني بجملة “إحترم نفسك وإحترم الإعلام الرياضي والصحفيين المغاربة لي انت أصلا واقف برجليك على أرض بلدهم …”. مما رد اللبناني بتلك الجملة النابية في حق البلد وحق الكأس التي تحمل إسم جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده راعي هذه الكأس العربية وعدم إحترام هذا اللبناني لمقدسات البلد الذي سيحتضن نهاية هذه الكأس الغالية كما بتصرفاته الطائشة لم يحترم أخلاقيات مهنة أصحاب المتاعب وبالتالي أساء بتصرفاته الغير المفهومة والغير المبررة أساء الى سمعة الكاس ولم يساهم بطريقة إحترافية في تسويقها وأمام تعنثه مما استفز مشاعر الكل وأدى بالصحفي عادل الرحموني بالإجابة عليه إجابة صريحة وقانونية إلى حد إنفعاله الكبير وخاصة وان زميلنا عادل الرحموني مصاب بداء السكري والضغط وأمام إنفعاله وغيرته أدت به الحالة الى حالة إغماء ونقص حاد في منسوب السكر وهبوط حاد في الضغط ولولا الالطاف الإلاهية وتدخل الوقاية المدنية ورجال الامن الذين يحسب لهم تدخلهم السريع لحدث ما لم يكن في الحسبان وللاطمئنان على حالته وبعد نقله على وجه السرعة إلى مصحة المركب الرياضي محمد الخامس أمام تصفيقات الجماهير الرجاوية التي نحييها من خلال هذا البلاغ… تبين انه تعرض لضغط وارتفاع حاد في السكر وما يسعنا إلا ان نشكر رجال الوقاية وامن ولاية الدار البيضاء والجمهور الرجاوي وجميع الزملاء الصحفيين الذين استنكروا افعال وسلوكات الرجل الذي……!!! صال وجال في منصة الصحافة … وبإسم اتحاد الصحفيين الرياضيين المغاربة UJSM وكافة المنابر الاعلامية التي حضرت الواقعة بمنصة الصحافة وبإسم الإعلام الرياضي المغربي ندين بشدة كل التصرفات التي قام بها هذا الرجل اللبناني ونطالب من الاتحاد العربي لكرة القدم فتح تحقيق معمق مع هذا الرجل الذي أساء لمهنة الصحافة الرياضية المغربية خاصة وأنها ليست المرة الاولى حيث سبق وان تهجم بنفس الأسلوب على أحد مراسلي إحدى القنوات العربية خلال حفل قرعة هذه الكأس بالرباط كما قام بنفس الافعال ضد أحد الصحفيين المغاربة الذي كان في مهمة تغطية مباراة الرجاء الرياضي بتونس حيث حاول انتزاع منه حاسوبه الخاص … ولهذا نطالب من الاتحاد العربي عدم تكرار مثل هذه السلوكيات الصادرة من أشخاص لا يتعاملون بإحترافية كما نطالب بتقديم إعتذار رسمي للصحفي الذي تسبب له في ضرر معنوي وصحي.

تتوفر الجريدة على فيديوات 

إغلاق