أخبار وطنية

بعد تعينه بشهر واحد الكولونيل “القادري” يقود إصلاحات مهمة بجهاز الدرك الملكي بالخميسات.صور

منابر بريس / رشيد أبوهبة .
تَسهرُ، القيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات منذ تعيين الكولونيل “القادري” القائد الجهوي الجديد على التفعيل المهني الذي يجسد المفهوم الجديد للسلطة والميداني للإستراتيجية الجديدة للدرك الملكي التي تقوم على أساس عدة محاور سواء المتعلق منها بتنظيم السير على الطرق والوقاية من حوادث السير أو في الجانب المتعلق بحماية الأشخاص والممتلكات من خلال القضاء على كل أشكال الجريمة ومحاربة أسبابها.
و أفادت، مصادر موقع “منابر بريس” أن الكولونيل “القادري” يقود سلسلة من الإصلاحات المهمة سواء بالقيادة الجهوية أو بمراكز الدرك الملكي التابعة للنفوذ الترابي للإقليم لا من حيث البنيات التحتية، و تحسين الخدمات، و الوسائل اللوجتستيكية، و ذلك لتجويد العمل و الرفع من المردودية و استتباب الأمن و الأمان و تقريب الإدارة للمواطنين.
و في هذا الصدد، عقد القائد الجهوي للدرك بالخميسات الأسبوع الماضي اجتماعا دام أزيد من ستة ساعات مع جميع رؤساء المراكز و رؤساء سريات الدرك بالإقليم و رؤساء المصالح بالقيادة الجهوية حيث أعطى الكولونيل “القادري” تعليماته الصارمة و التي تستهدف الرفع من درجة اليقظة و تكثيف الحملات الأمنية التمشيطية في إطار خُطّة أمنية محكمة تروم إلى تجفيف منابع الجريمة وتفعيل التدخل الاستباقي الهادف إلى الحدّ من كل الأشكال الإجرامية، قصد الصهر على راحة المواطنين وأمن سلامتهم، و محاربة الجريمة بشتى أنواعها و مسبباتها، و التفاعل الإيجابي مع ملفات المواطنين و سرعة التدخل الميداني في جميع القضايا.
و حققت، القيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات في فترة وجيزة نتائج جد مشرفة بمختلف المراكز الترابية بالإقليم سواء تلك المتعلقة بإيقاف عدد من المبحوثين عنهم، و ضبط المخالفات، و استتباب الأمن بجميع المواسم بالإقليم، أو القضايا التي تكتسي أهمية بالغة آخرها تفكيك العصابة الإجرامية بالرماني و التي تنشط في مجال تزوير الإطارات الحديدة للسيارات.
جدير بالذكر، أن القيادة الجهوية للدرك الملكي تسير نحو الرفع من اليقظة حيث من المحتمل أن يتم في الأيام القادمة تثبيت حاجز قار للمراقبة بالمدخل الجنوبي لمدينة الخميسات على مستوى المدار المؤدي للطريق السيار

إغلاق