ثقافة وفنون

مكناس ..تحتضن ندوة صحفية للكشف عن برنامج المعرض الدولي للخشب و جديد الدورة الرابعة.

منابر بريس / رشيد أبوهبة
تستعد، العاصمة الإسماعيلية للمملكة مدينة مكناس لاحتضان المعرض الدولي للخشب في دورته الرابعة تحت شعار ” تثمين صناعة الخشب و المحافظة على فنونها التقليدية “، من تنظيم غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس، بشراكة مع وزارة السياحة و النقل الجوي و الصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي، و مجلس جهة فاس مكناس، و الجماعة الحضرية بمكناس، و مجلس عمالة مكناس و جماعة المشور الستينية بمكناس، و ذلك من 27 شتنبر إلى غاية 6 أكتوبر، بفضاء صهريج السواني بمدينة مكناس.

و عقدت، يومه الجمعة 20 شتنبر الجاري الجهة المنظمة ندوة صحفية بمقر غرفة الصناعة التقليدية بمكناس، بحضور ممثلي المنابر الإعلامية الورقية و الإلكترونية و التلفزية و ذلك لتقديم الخطوط العريضة للمعرض الدولي للخشب و أهم فقرات البرنامج العام و الأنشطة الموازية من ندوات و ورشات.

و كشف، عبد المالك البوطيين رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس في الندوة الصحفية أن المعرض سيقام على مساحة 6600 متر مربع بمشاركة صناع فرادى و مقاولات حرفية و تعاونيات و فاعلون متخصصون في العتاد التقني للنجارة، موضحاً أن المعرض سيضم أكثر من 160 مشارك بينهم مشاركون من 7 دول من حوض البحر الأبيض المتوسط و دول إفريقية.

و ذكر، الرئيس الجهوية لغرفة الصناعة التقليدية أن الدورة الرابعة للمعرض تهدف للمساهمة في إنعاش و رفع قيمة الصناعة التقليدية للخشب عبر التعريف المتميز بمهنها لدى العموم و إعادة بث دينامية جديدة في مجال تسويق منتجاتها مع تمكين الزوار من الإطلاع على إبداعات الصناع التقليديين الممثلين للمهن الأربعة الكبرى لصناعة الخشب، و هي فرصة لتبادل الخبرات بين الحرفيين من مختلف جهات المملكة و نظرائهم الدوليين.

و أشار، ذات المتحدث أن المعرض يضم فضاءات خاصة بالتحف و القطع المهددة بالإنقراض و منتجات خريجي معاهد التكوين و منتجات مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، و جناح تجاري للبيع و اخر للتصاميم و عروض على المشاغل، و جناح للعتاد التقني و فضاء للإعلام و الصحافة.

و سيتميز المعرض الدولي للخشب بتنظيم سلسلة من الندوات و المحاضرات و الورشات التكوينية و موائد مستديرة حول قطاع الخشب و الميادين المرتبطة به و السبل الكفيلة بالنهوض و الرقي بهذا القطاع يؤطرها باحثون و خبراء مختصين في الميدان، بالإضافة لدورات تكوينية لفائدة الحرفيين و الصناع التقليديين بهدف تقوية قدراتهم و تأهيل معارفهم، كما ستعرف هذه الدورة تنظيم سهرات فنية طيلة أيام المعرض تحييها فرق فلكلورية من التراث المغربي الأصيل.

إغلاق