رياضة

جدلا واسعا يثير استبعاد بانون من معسكر المحليين…

أثار استبعاد بدر بانون، لاعب الرجاء البيضاوي والقائد السابق لمنتخب المغرب للمحليين، من قائمة نفس المنتخب التي ستواجه الجزائر الأسبوع المقبل بتصفيات أمم أفريقيا للمحليين 2020، جدلًا واسعًا في الأوساط الرياضية المغربية. وتسبب قرار الحسين عموتة، مدرب منتخب المحليين، باستبعاد بانون، الكثير من ردود الفعل نظرًا لقيمة اللاعب، وكذلك تصريحاته الأخيرة المتفائلة رفقة مدربه عموتة، قبل أيام علي هامش معسكر المحليين الذي احتضنته مدينة مراكش. وأكد بانون وعموتة، حماسهما لمواجهة منتخب الجزائر، كما أضاف مدرب المحليين حينها، أنه استدعى بانون المصاب كي يرفع من معنوياته ويجهزه لهذه الموقعة المهمة. ورجح مصدر ل أن يكون عموتة قد تلقى إشارات من مصر، حيث تتواجد بعثة الرجاء لمواجهة النصر الليبي، بالدور التمهيدي من دوري أبطال أفريقيا، توكد عدم تماثل بانون للشفاء من الإصابة التي لحقت به خلال مواجهة الزمامرة بكأس العرش. في المقابل، كشف مصدر آخر ل، اتجاها آخر لاستبعاد بانون، مستندًا على تصريح اللاعب قبل أيام، أكد من خلاله جاهزيته للعب مع الرجاء وكذا تقرير طبيب الأسود الذي رخص له بالغياب لأسبوع واحد. وأضاف المصدر، أنه إذا تأكد أن بانون غير مصاب فسيكون المبرر الوحيد لاستبعاده من مواجهة الجزائر غير فني ومرتبط بمعاقبته بالتوقيف من طرف اتحاد الكرة لمباراة واحدة بسبب تصرفاته أمام الزمامرة في مواجهة كأس العرش.

م ك

إغلاق