دولية

الجزائر . احتجاجا على إجراء الانتخابات الرئاسية قبل رحيل باقي رموز النظام

تظاهرعشرات الطلاب الجزائريين، اليوم الثلاثاء، أمام مقر هيئة الوساطة والحوار بالعاصمة، مطالبين برحيل باقي رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وردد الطلاب خلال مظاهراتهم هتافات رافضة لدعوات إجراء انتخابات رئاسية، ومطالبة برحيل باقي رموز نظام الرئيس بوتفليقة.

كما رفع الطلاب، الذين يواصلون مسيرات منذ 27 أسبوعا، لافتات تطالب بالإفراج عن نشطاء الحراك وبإطلاق الحريات العامة.

ويواصل الشعب الجزائري منذ 22 فبراير، مسيراته الأسبوعية، التي أنهت حكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، وأجلت الانتخابات الرئاسية لموعد لم يحدد بعد، فيما تواصل السلطة محاولاتها لإقناع كل الفاعلين السياسيين بضرورة الجلوس إلى طاولة الحراك والإسراع في انتخاب رئيس جمهورية يشرع بعد تنصيبه، في تطبيق كل الإصلاحات التي يطالب بها الشعب.

وكلات

إغلاق