أخبار وطنية

أصوات تطالب بالتحقيق في بعض مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتراب عمالة ابن امسيك

عادل الساحلى : منابر برسس
شكلت المبادرة الوطنية البشرية، التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطاب 15 مايو 2005 ، رافعة أساسية للنهوض بأوضاع الفئات الفقيرة وتحسين مستوى عيش المواطن المغربي، وقد اعتمد هذا المشروع التنموي الهام على ثلاث محاور اساسية منها محاربة الفقر بالوسط القروي، ومحاربة الإقصاء الإجتماعي ومحاربة الهشاشة وكباقي عمالات وأقاليم المملكة انخرطت عمالة ابن امسيك في هذا المشروع وتم رصد ميزانيات ضخمة لتحقيق الأهداف المتوخاة، وبعد مرور أزيد من 14 سنة على انطلاق مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يحق لنا أن نتساءل عن مدى استفادة الفئات المستهدفة من هذه المشاريع، وما السر في فشل أغلب مشاريع المبادرة الوطنية لتنمية البشرية التي أعلنت عنها عمالة ابن امسيك ؟

ووجب التأكيد على أن عمالة ابن امسيك كانت من بين عمالات المملكة القلائل التي لم تقدم حصيلة المشاريع المنجزة خلال الاحتفال بذكرى انطلاق المبادرة الوطينة للتنمية البشرية، وقد عزت مصادر أسباب ذلك إلى عجز مسؤولي مشاريع المبادرة بهذه العمالة على تقديم إجابات لتساؤلات الرأي العام ولغياب مشاريع وازنة بإمكانها إخراج ساكنة ابن امسيك من بوثقة الفقر والهشاشة، فأغلب مشاريع العمالة كان مألها الفشل ومنها المتوقفة والتي تحولت إلى أطلال، والسؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح كيف تتم عملية تمرير صفقات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

وتطالب العديد من فعاليات المجتمع المدني من عامل عمالة ابن امسيك السيد “محمد النشطي ” بالتدخل وفتح تحقيق في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والكشف عن الجهات التي استفادت واغتنت من هذا الورش الوطني الكبير والضرب بيد من حديد على كل من ثبت تورطه بالتلاعب في مشاريع موجهة للفئات المسحوقة.

ونعد قراءنا الكرام بإنجاز تحقيق مفصل عن مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في الأيام القادمة.

يتبع …

أستاذ متقاعد يستفيد من عدة مقرات تفوق مداخيلها راتب نائب برلماني

إغلاق