مجتمع

السلطات بفرنسا تستجوب رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم على خلفية شبهات فساد..

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم في بيان الخميس، أن السلطات الفرنسية قامت باستجواب رئيس الاتحاد الأفريقي للعبة أحمد أحمد “بشأن مزاعم مرتبطة بولايته على رأس الكاف”، وعلى خلفية “شبهات فساد” في فسخ عقد مع شركة “بوما” الألمانية للتجهيزات الرياضية من طرف واحد، واستبداله بعقد مع شركة “تاكتيكال ستيل” التي تتخذ من فرنسا مقرا لها. أفاد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بخضوع رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) أحمد أحمد للاستجواب من قبل السلطات الفرنسية الخميس. وجاء في بيان صادر عن الاتحاد الدولي أنه “أخذ علما بالأحداث المتعلقة بالسيد أحمد أحمد الذي يخضع للاستجواب بشأن مزاعم مرتبطة بولايته على رأس الكاف”. وشددت الفيفا على أنه ليس على اطلاع على “التفاصيل المحيطة بالتحقيق”، طالبا من السلطات الفرنسية “أي معلومات قد تكون ذات صلة بتحقيقات يجريها (الفيفا) ضمن لجنة الأخلاقيات” التابعة له. من جهتها، نشرت مجلة “جون أفريك” عبر موقعها الإلكتروني أن الملغاشي أحمد أحمد الذي يتولى رئاسة الاتحاد القاري منذ العام 2017 خلفا للكاميروني عيسى حياتو الذي ترأس “الكاف” لنحو ثلاثة عقود، استجوب من السلطات الفرنسية على خلفية شبهات فساد في فسخ عقد مع شركة “بوما” الألمانية للتجهيزات الرياضية من طرف واحد، واستبداله بعقد مع شركة “تاكتيكال ستيل” التي تتخذ من فرنسا مقرا لها. يذكر أن أحمد أحمد كان موجودا في العاصمة الفرنسية لحضور اجتماع طارئ للجنة التنفيذية للاتحاد القاري كان قد دعا له الأسبوع الماضي، وكونغرس الاتحاد الدولي الذي عقد الأربعاء لإعادة انتخاب السويسري جياني إنفانتينو رئيسا للفيفا لولاية جديدة من أربعة أعوام. فساد مالي وبحسب مصادر متطابقة، فأحمد أحمد هو أيضا موضع تحقيق من لجنة الأخلاقيات في الفيفا بناء على شكوى رفعها في مارس/آذار الأمين العام السابق للاتحاد الأفريقي، المصري عمرو فهمي الذي أعلن الكاف إقالته من منصبه في أبريل/نيسان وتعيين المغربي معاذ حجي بدلا منه. وتعليقا على استجواب أحمد، قال فهمي لوكالة الأنباء الفرنسية “الأمر الآن قيد التحقيق بمعرفة السلطات الفرنسية وغير مسموح لي التعليق”. لكن فهمي تطرق إلى مسألة فسخ العقد مع “بوما”، مشيرا إلى أن الشركة الألمانية “طلبت مبلغ 100 ألف دولار كشرط جزائي (بعد) فسخ العقد، إلا أن الكاف تجاهل سداد المبلغ حتى الآن”. وأضاف المصري الذي تولى الأمانة العام في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 بعد أشهر من انتخاب أحمد، “عندما توليت المسؤولية في الكاف كانت لدي طموحات وأهداف عديدة أسعى لتحقيقها، لكني فوجئت بواقع مرير وفساد مالي وإداري يستحيل معه تنفيذ أي أفكار لتطوير الكرة في أفريقيا”. وشدد فهمي، نجل الأمين العام السابق للاتحاد مصطفى فهمي، على أن “أحدا من أعضاء المكتب التنفيذي للكاف برئاسة أحمد أحمد لن يستطيع مقاضاتي أو توجيه أي اتهام لي، لأني أملك كافة المستندات التي تدينهم والتي أرفقتها بشكواي لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم”. أحداث مثيرة للجدل وتأتي الأنباء عن استجواب أحمد في خضم سلسلة أحداث مثيرة للجدل تشهدها كرة القدم القارية قبل نحو أسبوعين من الموعد المقرر لإقامة كأس الأمم الأفريقية في مصر بين 21 يونيو/حزيران و19 يوليو/تموز. واتخذت اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري الأربعاء قرارا بإعادة مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة دوري الأبطال بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي على أرض محايدة بعد انتهاء البطولة القارية، على خلفية الأحداث التي رافقت مباراة الإياب الأسبوع الماضي على الملعب الأولمبي في رادس، وانسحاب لاعبي الفريق المغربي بعد احتجاجات واسعة على التحكيم لاسيما تقنية المساعدة بالفيديو (“في أيه آر”).

ف 24

error: Content is protected !!
إغلاق