أخبار وطنية

سماسرة المحاكم تحت المجهر و عقوبات صارمة تنتظرهم في حالة ….

صرح محمد أوجار وزير العدل،ان عدد من الأشخاص يتسللون إلى المحاكم، ويستغلون سذاجة بعض المتقاضين أو حالتهم الاجتماعية أو النفسية للنصب عليهم بناء على الفصل 540 من ق م ج بعد انتحالهم صفة قاض أو محام أو كاتب ضبط، الخ … ذلك مقابل حصولهم على مبلغ مادي أو في إطار ما بات يعرف بظاهرة السمسرة داخل  المحاكم

وأضاف السيد أوجار، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب يوم الاثنين 13 ماي،من الشهر الجاري  أنه وضع حد لهذه الظواهر الإجرامية،و اتخذت وزارة العدل مجموعة من االتدابير و لإجراءات والوقائية 

ومن بين تلك الإجراءات، تثبيت كاميرات المراقبة بمحيط  مختلف المحاكم  لرصد أي سلوكات مشبوهة، حيث يمكن الرجوع إليها لكل غاية مفيدة.

فضلا عن تعزيز تواجد عتاصر الامن  بالمحاكم، والتي تتولى مهام المراقبة اليومية للوافدين علبها واستفسارهم عن أسباب زياراتهم للمحكمة، فضلا عن القيام بدوريات متنقلة داخل أروقة المحكمة لضبط أي سلوك أو خارج عن القانون

وكشف الوزير، عن فرض تسجيل ولوج جميع الأشخاص، وإدلائهم بما يثبت هويتهم وصفتهم وسبب ولوجهم للمحكمة وتسجيل تلك البيانات بسجل خاص معد لهذه الغاية، مع وجوب حمل أولئك الأشخاص لبطاقة الزائر أثناء تواجدهم بالمحكمة.

وأكد أوجار، على التشديد من عقوبة جنحتي النصب، وادعاء لقب متعلق بمهنة نظمها القانون في الشق المتعلق بالغرامة، إذ ينص مشروع القانون الجنائي المعروض حاليا على أنظار لجنة العدل والتشريع و حقوق الإنسان على جعل الغرامة في الجنحة الأولى من 5.000 إلى 50.000 درهم بدلا من 500 إلى 5.000 درهم، وفي الجنحة الثانية من 2.000 إلى 20.000 درهم بدلا من 200 إلى 5.000 درهم، كما نص المشروع المذكور على مضاعفة العقوبة المقررة لجنحة النصب في حال تعدد الضحايا.

منابربريس

إغلاق