رياضة

من كان وراء اتهام السينيغالية فاطمة سامورا داخل أروقة الفيفا٬ تفاصيل

فجرت مجلة “جوزيمار النرويجية” فضيحة أخرى داخل أروقة الفيفا٬ حيث كشفت عن اسم عضوين في لجنة التقييم TASKFORCE٬ والذين كانا وراء اتهام السينيغالية فاطمة سامورا٬ الكاتبة العامة للفيفا٬ بأنها على علاقة عائلية بسفير ملف المغرب 2026 الحاجي ضيوف. 
ويتعلق الأمر بكل من السلوفيني توماس فيسيل رئيس لجنة التدقيق والامتثال لدى الفيفا والسويسري ماركو فيليغر نائب الأمين العام ورئيس الشؤون القانونية لدى الفيفا.
الخبر الذي أورده موقع “المرصد برو” المتخصص في الرياضة، أشار إلى أن المجلة النروجية قالت إن “الفيفا” باتت ملزمة بمعاقبة كل من السلوفيني توماس فيسيل٬ رئيس لجنة التدقيق والامتثال لدى الفيفا والسويسري ماركو فيليغر٬ نائب الأمين العام ورئيس الشؤون القانونية لدى الفيفا بسبب اتهاماتهم الباطلة للكاتبة العامة للفيفا حيث ينص البند 61،3 من قانون لجنة الأخلاقيات على أن “كل شخص داخل الفيفا يقدم شكوى ضد شخص يعرف أنه بريء، بقصد إيذاء هذا الشخص يجب أن يعاقب”
وتساءلت المجلة عن سبب عدم معاقبة الفيفا للعضوين خصوصا أن نفس الجهاز برأ سامورا من كل هذه التهم الجمعة الماضي.
وفي اتصال أجرته المجلة النرويجية بالسلوفيني توماس فيسيل تعليقا على ما حصل٬ امتنع هذا الاأخير عن الرد مكتفيا بقوله “أعلم لماذا تتصلون بي، قوموا بالإتصال بلجنة الإعلام لدى الفيفا “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق